10/03/2019

20 مواصفة قياسية إماراتية لمتطلبات السلامة في ألعاب الأطفال

 

أكد المهندس خلف خلف، مدير إدارة المواصفات في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، أن الهيئة تضطلع بدور جوهري فيما يتعلق بملف متطلبات السلامة في ألعاب الأطفال وحماية النشء من المخاطر المتعلقة بالأمان والسلامة، حيث أصدرت 20 مواصفة قياسية وطنية ومتبناه في هذا المجال، فضلاً عن اللائحة الفنية الخليجية لمطابقة سلامة منتجات لعب الأطفال.

 

وقال خلف لـ"الاتحاد"، إن الهيئة لا تدخر جهداً في سبيل تحقيق الحماية الصحية والبيئية، بما يلبي مستهدفات الأجندة الوطنية، وقد أصدرنا متطلبات السلامة الخاصة بألعاب الأطفال مثل (معدات ملاعب الأطفال، أدوات الطفو، الأرجوحات والزحاليق) والتي تتناول، عدم القابلية للإشتعال، وتركيز المواد الكيميائية، والخواص الفيزيائية والميكانيكية، والحماية من الإرتطام، وتحديد العمر الملائم للألعاب.

 

وأوضح أن دول مجلس التعاون الخليجي تتعاون من خلال لائحة خليجية في هذا الإطار، صادرة عن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية،  وينبغي تحقيق الانسجام والمواءمة من خلال تحديد المتطلبات الأساسية والقواعد الموحدة بين الدول الأعضاء فيما يختص بصحة وسلامة المستهلك والتي يجب توفرها في كافة لعب الأطفال للسماح بطرحها في الأسواق والحركة الحرة لها في منطقة الاتحاد الجمركي.

 

وحيث إن مواصفات السلامة للعب الأطفال يجب أن تكون ضمن حدود معايير الاستخدام المصرح بها ولكنه يجب السماح بحدود أعلى لتغطية أية ظروف غير مرئية تأخذ في الاعتبار تصرفات الأطفال الذين عادة ما يبدون درجة أقل من الاهتمام مقارنة بالبالغين، كذلك يجب أن يتم أخذ مواصفات السلامة للعب الأطفال في الاعتبار عند طرحها في الأسواق مع الحاجة إلى الالتزام بها خلال فترة الاستخدام المرئية والعادية لها.

 

وشرح مدير إدارة المواصفات أبرز أسباب التعديل والتحديث، مشيراً إلى أن التطور التكنولوجي والمعرفي في مجال صناعة وتسويق لعب الأطفال، أثار استفسارات تتعلق بالسلامة على الأطفال، واقتضى  تعديل المتطلبات الأساسية، وخاصة في ما يتعلق بحظر استخدام بعض المواد الكيمائية المسببة للسرطان أو الخلل الجيني أو الحساسية أو بالنسبة للمواد العطرية.

وتابع: كذلك تم تحديد مستوى الحدود القصوى المسموح بها لبعض المواد الأخرى خاصة في اللعب المعدة للاستخدام من قبل الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 36 شهرا أو اللعب التي يمكن للأطفال إدخالها في أفواههم، وضع اشتراطات خاصة بلعب الأطفال الملامسة للطعام.

 

كذلك وضعت الهيئة حدوداً لمستويات الضجيج التي تصدرها ألعاب الأطفال، فضلاً عن إلزام المصنعين بتحليل كافة المخاطر التي يمكن أن تسببها لعب الأطفال وتقويم احتمال التعرض لها، وتحديث التزامات "الفاعلين الاقتصاديين" و"نماذج تقييم المطابقة" واشتراطات والتزامات "جهات المقبولة لتقييم المطابقة

هل محتوى الموقع ساعدك على الوصول للمطلوب ؟

سعادة المتعاملين

600565554

البريد الإلكتروني

customercare@esma.gov.ae