25/11/2019

"مواصفات" تعزز دخول المنتجات الإماراتية إلى أسواق 80 دولة

 

تدعم هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، المصانع وخطوط الإنتاج الوطنية، خصوصاً المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بمجموعة من العلامات والشارات الوطنية، التي تعزز تنافسية ونفاذ هذه المنتجات إلى أسواق نحو 80 دولة حول العالم، لاسيما وأن علامات "مواصفات" تحوز على قبول دولي لافت ويثق مستهلكي هذه الدول في المنتجات الحاصلة عليها.

وتمنح الهيئة مجموعة من العلامات والشارات، مثل علامة الجودة الإماراتية، العلامة الوطنية للحلال "حلال"، وعلامة المطابقة الإماراتية ECAS، وعلامة "عضوي" للمنتجات العضوية، وعلامة المنتجات البلاستيكية (قابل للتحلل) وجميعها تخدم ترويج المنتجات الإماراتية داخلياً وخارجياً، بما ينسجم مع مستدفات الأجندة الوطنية 2021.

وأكد سعادة عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام"، أن الهيئة تعمل ضمن المنظومة الحكومية لتسهل عمل القطاعات الاقتصادية والصناعية والإنتاجية، بما يدعم الاقتصاد الوطني، ويعزز مفاهيم البنية التحتية للجودة في المجتمع، وينعكس إيجاباً على تسهيل حركة السلع والمنتجات من وإلى الدولة.

وقال: إن الهيئة أصدرت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 13 ألفاً و 574 شهادة مطابقة لمنتجات حسب متطلبات الصحة والسلامة، تغطي 176314 منتجاً حسب متطلبات الصحة والسلامة"، كما منحت 103 علامة حلال و تسجيل جهات منح شهادات الحلال، واعتمدت 952 منتجاً عضوياً تتبع 33 مزرعة جديدة تم تسجيلها.

وأضاف سعادته أن مجلس إدارة الهيئة قرر في اجتماعه الأخير، استحداث حزمة مبادرات ترويجية للعلامات الصادرة عن "مواصفات"، واستحدثت قطاعات جديدة لها، لتواكب التطور، مثل التكنولوجيا والأنظمة الذكية، والمنتجات المبتكرة، والذكاء الاصطناعي، والمدن والمساكن الذكية، والنقل الذكي.

ولفت سعادة المعيني إلى أن الهيئة حينما طورت منظومة العلامات على مدى الأعوام الماضية، استهدفت توفير أدوات للمطابقة والتحقق منها، لضمان حمالة المستهلك بأفضل معايير للجودة في المنتجات، وتعزيز انسيابية السلع والبضائع من وإلى الدولة، ودعم تنافسية المنتجات الوطنية الإماراتية في الأسواق الإقليمية والدولية.

وأضاف: تفوز المؤسسات الوطنية الحاصلة على العلامات بفرص تنافسية مهمة، على غرار دعم وزارة الاقتصاد بتقديم الأفضلية في المشاركة في المعارض الوطنية خارج الدولة، علاوة على التسويق للمنتجات الحاصلة على الترخيص باستخدام شارات الهيئة عن طريق المعارض داخل وخارج الدولة بالإضافة إلى الترويج لها عن طريق المواقع الإلكترونية والمنصات الذكية.

وقال المعيني: إن العلامات الوطنية تعفي كافة المنشأت الحاصلة على دعم من أي جهة إتحادية أو محلية أخرى مختصة بدعم المشاريع والمنشأت الصغيرة والمتوسطة من الرسوم المنصوص عليها والمرتبطة بترخيص علامة الجودة الإماراتية على سبيل المثال.

وأوضح سعادته أن الهدف الرئيس للتحقق من المطابقة يتمثل في سن قواعد وآليات تضمن تسهيل انسيابية السلع والمنتجات بين دولة الإمارات ومحيطها الإقليمي، والأسواق العالمية، فضلاً عن ضمان توفير مستوى عال من الحماية للمستهلك من أية مخاطر قد تنجم عن استعمال منتجات غير مطابقة للمواصفات واللوائح والأنظمة​



هل محتوى الموقع ساعدك على الوصول للمطلوب ؟

سعادة المتعاملين

600565554