03/09/2018

"مواصفات" ترفع وعي المتخصصين في قطاع المنتجات الكهربائية باللوائح والأنظمة

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 3 سبتمبر 2018- للنشر الفوري

نظمت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، ورشة عمل توعوية حضرها 100 متخصص من المهندسين والفنيين من المصانع والشركات ومنافذ البيع في الدولة، للتوعية باللوائح الفنية والمواصفات القياسية المتعلقة بالأجهزة الكهربائية والمنتجات والمعدات التي يتم تداولها في أسواق الدولة خصوصاً في قطاع الإنشاءات والمقاولات، على غرار علامة الجودة الإماراتية، والنظام الوطني للاعتماد، وبرنامج توحيد معايير بطاقة كفاءة الطاقة، وغيرها من اللوائح التي تخدم سهولة أعمالهم، وترفع مؤشرات السلامة في المجتمع.

وقال الدكتور يوسف السعدي، مدير إدارة التشريعات الفنية في "مواصفات"، إن الورشة استهدفت توعية تجار الأجهزة الكهربائية والمعدات المتعلقة بمواد البناء بدور هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس كسلطة تنظيمية تتولى ملف امتثال الأجهزة والمعدات والمنتجات المتداولة في أسواق الدولة للأنظمة واللوائح الفنية الصادرة عن الهيئة.

وعقدت الورشة الفنية بالتعاون مع شركة "غلف تك سيرتفيكيشن" Gulftic Certification LLC، في دبي، حضرها مهندسون وفنيون ومتخصصون إضافة إلى معهد المهندسين الكهربائيين المتكاملين في الفلبين، (IIEE) – حيث يتكون فرع الإمارات من أكثر من 200 مهندس كهربائي مرخص يوفرون الخبرة الفنية في مجال الهندسة من تطوير المرافق وتوفير المرافق بما في ذلك قطاعات النفط والغاز.

وأضاف أن هذه الورشة التوعوية تمكن التجار المحليين من نقل المعرفة إلى الموردين والمزودين، بصورة تسهم في زيادة مؤشرات الوعي في المجتمع، وتنبههم إلى أهمية حصولهم على موافقات وشهادات المطابقة من الهيئة، في مسعى يجنبهم أي تداول لمنتجات غير مطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية، ويرفع مؤشرات الجودة والسلامة في المجتمع.

وشرح مدير إدارة التشريعات الفنية أن برنامج الورشة تضمن شرحاً لأهمية علامة الجودة الإماراتية، والنظام الوطني للاعتماد، ولوائح تنظيم المعدات ذات الجهد المنخفض، وبرنامج توحيد معايير بطاقة كفاءة الطاقة، فضلاً عن التعريف بتقنية RFID الذكية، للاستعلام عن بيانات المنتجات، وتقييد وتنظيم استخدام المواد الخطرة في الأجهزة الكهربائية والإلكترنية، والنظام الإماراتي لمنتجات الإضاءة.

وأكد السعدي التزام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، بنهج التميز والابتكار، من خلال توسيع نطاق وصولها إلى شرائح أكبر من الشركاء في قطاع الأعمال، وضمان وصول رسائل الأمان والسلامة إليهم، وتوعيتهم باللوائح الفنية والمعايير التي من شأنها أن تضمن تحقيق ذلك، وما له من انعكاسات على رفع مؤشرات السلامة والأمان، وزيادة جودة المنتجات في الأسواق.

وأشار إلى أن الهيئة تعمل بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من المصنعين والتجار والموردين ومنافذ البيع، بهدف التنفيذ الفعال للأنظمة واللوائح الفنية، وضمان التوعية بالمواصفات القياسية الإماراتية في هذا الشأن، وتسعى بصورة مستمرة إلى إشراك الفئات المستهدفة في هذا النوع من ورش التوعية، خصوصاً المجتمع الهندسي في الدولة.

وأكد مدير إدارة التشريعات الفنية على أهمية إرسال رسائل التوعية إلى فئة المهندسين والفئات الفنية، خصوصاً وأنهم معنيون بتصميم وتطوير المرافق والمنشآت والمباني المختلفة، كذلك توسيع نطاق المعرفة ليتضمن قطاع المشتريات، بأن يكونوا على دراية بالأنظمة والمعايير المطبقة حالياً على مستوى دولة الإمارات.

واعتبر الدكتور السعدي أن تطوير اللوائح والمعايير الفنية وتنفيذها في الدولة، يضمن أنواع المنتجات الكهربائية والميكانيكية المنظمة حالياً في الدولة، ومتطلبات وإجراءات الاعتماد المقابلة، كذلك العناصر المتعلقة بالإضاءة، والكابلات، والأجهزة الكهربائية التي تنظمها الهيئة، من المهم أن يعرف هؤلاء المهندسين أن هناك متطلبات قائمة لهذه المنتجات. 

وتابع: ضمنت الهيئة من تنفيذ الورشة كذلك معرفة أن هناك سلطة تنظيمية قائمة في الدولة متمثلة  في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، تضمن امتثال المنتجات المختلفة للأنظمة واللوائح الفنية المقررة، كذلك فإن الحضور سيبلغون الموردين بضرورة تقديم موافقة الهيئة قبل استيراد المنتجات من الخارج، وكذا معايير امتثال المنتجات التي يرغب التجار والموردين استيرادها إلى الدولة.

هل محتوى الموقع ساعدك على الوصول للمطلوب ؟

سعادة المتعاملين

600565554

البريد الإلكتروني

customercare@esma.gov.ae