24/11/2018

"مواصفات" تبحث آليات وفرص تسهيل التجارة ودعم الاقتصاد الوطني مع "مصنعي الأغذية والمشروبات"

 

​​بحثت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، مع "مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات" التابعة لغرفة تجارة وصناعة دبي، فرص تنمية قطاع صناعة الأغذية، وآليات تسهيل انسيابية حركة الاستيراد والتصدير، بصورة تدعم حركة البضائع والسلع الغذائية، وتخدم الاقتصاد الوطني، فضلاً عن أهمية التحديث المستمر للوائح والأنظمة الإماراتية التي تضمن حماية حقوق المستهلك والتاجر على السواء.

واستقبل سعادة عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، السيد صالح عبد الله لوتاه، رئيس مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات، للتعرف على أبرز فرص التعاون المشترك، ودور الهيئة في دعم وتعزيز الصناعة الوطنية، لاسيما وأن الهيئة تولي زيادة القدرة التنافسية للمنتجات الوطنية أهمية رئيسة، فضلاً عن تطوير المواصفات القياسية للأغذية والمنتجات بصورة تميز المنتجات الوطنية عند المنافسة محلياً وخارجياً.

وأعلن سعادة عبد الله المعيني، مدير عام "مواصفات"، أن الهيئة ستنفذ بالتعاون مع مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات، ورشة توعوية وطاولة نقاش مستديرة خلال فعاليات معرض "سيال الشرق الأوسط" الشهر المقبل، في العاصمة أبوظبي، للاستماع إلى مقترحات المنتجين والموردين في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات، وبحث أفضل طرق التنسيق والتعاون وتسهيل العملية الإنتاجية.

إزالة المعوقات

وأكد سعادته، أن الهيئة مهتمه بصورة كبيرة بالاستماع إلى وجهات نظر المنتجين والموردين بصورة دورية، في خطوة هدفها تسهيل عملهم بالتنسيق والتكامل مع الجهات الحكومية المعنية الأخرى، من أجل إزالة أية معوقات تواجههم، وزيادة حركه التبادل التجاري بين دولة الإمارات وشركائها التجاريين، دون إغفال لمبدأ حماية المستهلكين من خلال تطويرنا لمواصفات ولوائح فنية تحدد مستويات الجودة المقبولة، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأشار سعادته إلى أن التحديث المستمر للأنظمة واللوائح الفنية من شأنه أن يدعم مسيرة التنمية المستدامة في الدولة، ويرفع جودة المنتجات المتداولة في أسواقنا، بما يتماشى مع استراتيجية الهيئة 2017 – 2021، المنبثقة عن استراتيجية حكومة دولة الإمارات، ومستهدفات الأجندة الوطنية 2021.

وأكد سعادته أن قطاع المواصفات والمقاييس والجودة الإماراتي، يشهد تطوراً مستمراً، وبصورة متسارعة، بالصورة التي تضمن لمنتجاتنا الوطنية حظوظ أكبر في التسويق المحلي والإقليمي، استناداً إلى مباديء جودة المنتجات الذي تركز عليه الهيئة، والذي له انعكاسات إيجابية على رفع القدرة التنافسية للمنتج الوطني، وحماية المستهلك، وتحقيق قفزات نوعية في الحفاظ على السلامة العامة والبيئة، بصورة تنسجم مع مبادء التنمية المستدامة.

جهاز وطني

وأضاف: إن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، ومنذ إنشائها قبل 17 عاماً، رسخت دورها كجهاز وطني مسؤول عن الأنشطة المتعلقة بالمواصفات والجودة في مراحل الإنتاج والتسويق للسلع والبضائع، سواء كانت منتجة محلياً أو مستوردة من الخارج، وبصورة تحقق أهداف دولتنا في تعزيز المناخ الاستثماري في الدولة، وضمان تدفق استثمارات أجنبية، والإسهام تنويع الاقتصاد الوطني بعيداً عن النفط.

واستعرض سعادته أمام رئيس مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات، أبرز البرامج والخدمات التي تقدمها الهيئة في هذا الشأن، مؤكداً أن الالتزام بهذه المواصفات واللوائح الفنية يوفر للمنتجين الوطنيين فرصاً تجارية جيدة، ويقلل من فرص دخول منتجات منافسة غير مطابقة للمواصفات الإماراتية، بصورة تدفع المصنعين إلى تبني إجراءات تصحيحية من خلال الالتزام بالمواصفات الإماراتية.

من جهته، أكد السيد صالح عبد الله لوتاه، رئيس مجموعة مصنعي الاغذية والمشروبات، أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، تعد من أبرز الجهات الرائدة في سن التشريعات والمواصفات ليس على المستوى الوطني فحسب، بل على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف أن مجموعة مصنعي الأغذية والمشروبات بأعضائها من المصنعين المحليين والدوليين، ملتزمون بالعمل مع الهيئة للوصول بجودة المنتج المحلي الى مصاف منتجات الدول المتقدمة، من خلال التنسيق المستمر وعقد ورش العمل التوعوية للتجار والمنتجين والموردين.

هل محتوى الموقع ساعدك على الوصول للمطلوب ؟

سعادة المتعاملين

600565554