17/02/2020

إفريقيا تجري "مقارنة معيارية" لدراسة تطبيق المنظومة الإماراتية للحلال

 

اطلع وفد رفيع المستوى من المنظمة الأفريقية للتقييس (ARSO)، التي تضم في عضويتها 37 دولة، على المنظومة الإماراتية للحلال، التي أطلقتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، وحققت انتشاراً عالمياً في الأعوام الخمسة الماضية.

وستجري القارة السمراء خلال الفترة المقبلة مجموعة من المقارنات المعيارية، بعدما دفعتهم السمعة الطيبة للمنظومة الإماراتية للحلال إلى الحضور في فعاليات المنصة العالمية لصناعة الحلال كضيف شرف، للاستماع عن قرب إلى كافة التفاصيل الفنية والتشغيلية.

وأعرب وفد المنظمة الإفريقية للتقييس (ARSO)، في ختام فعاليات الدورة الخامسة من المنصة العالمية لصناعة الحلال، التي انتهت فعالياتها اليوم الاثنين في دبي، عن سعادتهم بالتعرف إلى المنظومة الإماراتية للحلال، والاستماع إلى تجارب وطنية مهمة مثل المنظومة السعودية للحلال، وتجارب أخرى أثبتت نجاحاً في التعاطي مع منظومة الحلال الإماراتية.

وأكد سعادة عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، أن دولة الإمارات تقود زمام المبادرة العالمية في توحيد معايير منظومة الحلال، وتثبت المنظومة الإماراتية يوماً بعد يوم تميزها إقليمياً وعالمياً، وباتت محط أنظار العالم.

واعتبر سعادته أن خضوع المنظومة الإماراتية للحلال إلى دراسة مقارنة معيارية من قبل القارة الإفريقية التي تزخر بالفرص الاقتصادية الواعدة، يعود إلى ثقة منظومة التقييس الإفريقية في آليات عملنا، بالصورة التي ستزيد من حجم التدفق التجاري بين دولة الإمارات والقارة الإفريقية.

وتشير البيانات الإحصائية الصادرة عن وزارة الاقتصاد إلى بلوغ حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وقارة إفريقيا نحو 44 مليار دولار بنهاية 2018، منها 5.7 مليار دولار حجم الصادرات غير النفطية، والتي تمثل 13% من إجمالي الصادرات، ما يعني المزيد من الفرص الاقتصادية في قطاع الأغذية والمشروبات الحلال.

ونوه سعادته بوصول إجمالي اتفاقيات حماية الاستثمارات بين دولة الإمارات والقارة الإفريقية مع 17 دولة، وهو الأمر المرشح للزيادة بفضل التوسع في قطاع الحلال، الملف الذي تديره هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة في الإمارات.

يأتي ذلك في وقت حقق فيه الإنفاق الإسلامي على الأغذية والمشروبات نمواً يقدر بـ1.6% ويتوقع له أن يبلغ 9 تريليونات دولار في غضون الأعوام الثلاثة المقبلة، إضافة إلى التميز الإماراتي المتمثل في المركز الأول في 5 قطاعات من إجمالي 7 قطاعات للاقتصاد الإسلامي.

واختتمت المنصة العالمية لصناعة الحلال، دورتها الخامسة، في دبي، اليوم الاثنين، وسط حضور دولي كبير من قبل مئات المسؤولين والخبراء والمعنيين بقطاع صناعة الحلال، لتصبح القارة الإفريقية ثيمة النسخة الخامسة من المنصة، ممثلة في المنظمة الإفريقية للتقييس (ARSO).​


 

هل محتوى الموقع ساعدك على الوصول للمطلوب ؟

سعادة المتعاملين

600565554

البريد الإلكتروني

customercare@esma.gov.ae