«مواصفات» تستحدث آلية مركزية لتتبع الطائرات من دون طيار

اعتمد مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أمس الأول، بمقر الهيئة في دبي، 4 أنظمة جديدة، أبرزها المتطلبات الفنية للطائرات من دون طيار والمركبات الجوية، ونظاماً إماراتياً للرقابة على المنتجات النسيجية، فضلاً عن مواصفة قياسية إماراتية لأجهزة استقبال البث الإذاعي الصوتي والأرضي، وتعديلات على ملحق النظام الإماراتي لرقابة المنتجات المرشدة لاستهلاك المياه.

​وقال معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير الدولة، رئيس مجلس إدارة «مواصفات»، إن المتطلبات الفنية للطائرات من دون طيار والمركبات الجوية، ستشمل توفير آلية مركزية لتتبع أية طائرة موجودة في الأسواق أو الأجواء، عن طريق رقم تسلسلي للمنتج سيصبح إلزامياً على المصنعين وضعه على هذه الطائرات، كما سيوفر النظام آلية لتصنيف المنتج المتداول في أسواق الدولة، ستتطور إلى قاعدة بيانات اتحادية لهذه المنتجات.

وأضاف معاليه أن هذا النظام سيطبق كذلك على منتجات أنظمة الطائرات من دون طيار والمركبات الجوية من دون طيار التي تستخدم للأغراض الترفيهية أو التجارية أو لتقديم الخدمات في الدولة، بما فيها المناطق الحرة، كما يشمل المنتجات المبيعة على شكل أجزاء يتم تجميعها، والمبيعة بصورة «جاهزة للاستخدام» ويتم التحكم فيها عن بعد بوساطة المشغل، إذ أصبح تسجيل المنتجات في أنظمة الهيئة عن طريق المورد من أبرز متطلبات النظام، كذلك الإلزام بالتعريف بالمحددات الخاصة بالارتفاع والمسافة والوزن، ليتم ضبط استخدام هذه الطائرات ضمن المجال المسموح به فقط.

وأوضح معاليه أن الهيئة أعدت آلية لتنظيم تداول هذه المنتجات المستخدمة في الأغراض الترفيهية والتجارية والخدمية، وهو المشروع الذي تم العمل إعداده بالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني، وهيئة تنظيم الاتصالات، والهيئة الاتحادية للجمارك، ووزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة دبي، بهدف الحد من النتائج السلبية الناجمة عن الاستخدام غير الآمن لهذه المنتجات، بهدف الحد من تأثيرها على سلامة الملاحة الجوية والأملاك العامة والممتلكات الأخرى.

​من جهة أخرى، أشار معاليه إلى أن المجلس اعتمد كذلك النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات النسيجية وأوصى برفعه لمجلس الوزراء الموقر، وهو المشروع المعني بتصنيف هذه المنتجات، بهدف دعم ومساندة التوجه الحكومي في الحفاظ على مكانة وسمعة الدولة في التجارة الدولية للأقمشة والمنسوجات، التي تتضمن منتجات الملابس الجديدة الجاهزة للاستعمال، والمنسوجات والأقمشة المخصصة لحياكة الملابس بكل أشكالها وأغراضها.

كيف كانت تجربتك ؟

تقييم المحتوى

التعليقات 0 التعليقات

(سوف يتم الرد خلال 2 يوم عمل بحد أقصى)