"مواصفات" تتيح استشارات مباشرة للمستهلكين عبر خبراء ضمن منصة توعية بجودة المنتجات

أطلقت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، اليوم الخميس (.... مارس 2017) منصة توعوية للجمهور، تستعرض من خلالها مجموعة من مبادراتها، على صعيد علامة الجودة الإماراتية، وأسلوب عمل نظام كفاءة الطاقة على الأجهزة الكهربائية، وألواح الطاقة الشمسية التي تساهم في توفير الطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية، ونماذج لسيارات هجينة موفرة للطاقة، وأخرى لعبوات مياه معدنية ومعبأة لإتاحة إمكانية التفريق بينهما>

وأكد سعادة عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام الهيئة، أن المنصة الجديدة التي تعتبر فريدة من نوعها، ,والتي ستتضمن معلومات مكثفة وواضحة حول أسلوب عمل نظام كفاءة الطاقة الذي تطبقه الهيئة على الأجهزة الكهربائية المتداولة في الأسواق المحلية، وتتطرق كذلك إلى أهمية النظام وجدواه بالنسبة للمستهلكين، وكيفية التعرف إلى بطاقة كفاءة استهلاك الطاقة، وأماكن وجودها على السلع والمنتجات، والتدقيق في بياناتها ومدى صحتها.

وتستهدف الهيئة من خلال هذه المنصة التوعوية تعريف المستهلكين بأنشطة وخدمات الهيئة، وأهمية المواصفات القياسية الإماراتية وانعكاسات ذلك على البيئة، بما يخدم تحقيق أهداف وسياسات التنمية المستدامة المحددة ضمن "رؤية الإمارات 2021.

وأشار سعادة عبد الله المعيني إلى أن الهيئة يعنيها بشكل جوهري نشر ثقافة استهلاكية سليمة في المجتمع، تمكن المواطنين والمقيمين من القدرة على التمييز بين المنتجات المعروضة في الأسواق المحلية، والارتقاء بشكل عام بجودة تلك المنتجات، من خلال نشر المعرفة بين المستهلكين بمعايير الجودة والمواصفات الواجب توافرها في المنتجات، على مستوى كافة القطاعات الاستهلاكية.

وسوف تستمر المنصة التوعوية على مدار ثلاثة أيام في منطقة "سيتي ووك" في دبي، حسب ما ذكر مدير عام الهيئة، الذي أكد أن المنصة ستشمل كذلك عرضا لنموذج سيارة هجينة، فيما سيقدم خبراء متخصصون من الهيئة شرحا لمميزات استخدام هذا النوع من السيارات.

وشرح سعادته أن ذلك يتم في وقت تركز فيه الهيئة– ضمن استراتيجية الإمارات للتنمية المستدامة-على رفع مؤشرات وعي الجمهور بأهمية استخدام السيارات الكهربائية والهجينة في الدولة، فضلاً عن اللوائح الفنية المتعلقة بهذا النوع من السيارات، والتقنيات الداعمة لها، والوفورات المالية التي سيتم تحقيقها عند استخدامها.

وسيعرض كذلك في المنصة مجموعة من ألواح الطاقة الشمسية التي تساهم في توفير الطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية، وهو دور تضطلع به الهيئة تماشيا مع ما قطعته الدولة من أشواط عدة في التطور السريع في خطط التنمية المستدامة، خصوصا على صعيد تأمين متطلبات بيئة صحية، والإسهام بصورة لافتة في الحد من ظاهرة التغير المناخي، بالتركيز على توسيع الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في تلبية الحاجة من الطاقة.

وقال سعادته: سنضطلع كذلك خلال المنصة بتعريف أفراد المجتمع بعلامة الجودة الإماراتية التي أصبحت تتمتع بثقة محلية وإقليمية كبيرة نتيجة عمليات التدقيق الفني الميداني على المنتجات التي تحصل على تلك العلامة، حيث تعد المنتجات التي تحصل على علامة الجودة الإماراتية منتجات متميزة نتيجة مطابقتها بشكل مستمر للمعايير والمتطلبات الفنية التي وضعتها الهيئة.

وتابع سعادته: سنقدم كذلك شرحا تفصيليا – عن طريق موظفي الهيئة-حول نظام تداول الإطارات في الدولة باستخدام تكنولوجيا الشريحة الالكترونية الذي طبقته الهيئة إلزاميا منذ نحو عامين، والذي حقق نجاحا كبيرا وسجل العديد من النتائج الإيجابية، حيث طبق باستخدام ملصق الشريحة الالكترونية في متابعة الرقابة على إطارات المركبات والتأكد من مطابقتها المستمرة للمواصفات القياسية الوطنية، كما سيعرض بالمنصة نماذج لإطارات تحتوي على تلك الشريحة الالكترونية، وشرحا لآلية الرقابة الدقيقة عليها من خلال الهيئة.

وبين سعادة المعيني أن المنصة التوعوية ستنفذ فيها ورش عمل تدريبية للزوار، وورش فنية للأطفال من الأجيال الصغيرة لترسيخ مفهوم علامة الجودة الإماراتية في أذهانهم، كما ستتضمن الفعالية العديد من الأنشطة والفعاليات تتعلق بتعريف الجمهور من المواطنين والمقيمين بالمواصفات الإماراتية ومعايير الجودة الواجب توافرها في المنتجات المختلفة، وسبل التأكد منها، والإجراءات الواجب اتخاذها من قبل المستهلكين في حال اكتشاف أي منتج غير مطابق للمواصفات القياسية.

وأكد سعادته أن الهيئة اختارت تنفيذ برامجها التوعوية هذه المرة في منطقة "سيتي ووك" لاعتبارات تتعلق باختيار أماكن تشهد كثافة عالية من الزوار، بهدف الوصول إلى شريحة أكبر من المستهلكين، في حين يأتي تنفيذ هذه المنصة في إطار الاستراتيجية التي وضعتها الهيئة لرفع مستوى ثقافة المستهلكين الشرائية، ووفرنا خبراء متخصصين للإجابة على أية استفسارات لدى المستهلكين، كما سيتم توزيع كتيبات إرشادية أعدت من خلال الهيئة لهذا الغرض.​

كيف كانت تجربتك ؟

تقييم المحتوى

التعليقات 0 التعليقات

(سوف يتم الرد خلال 2 يوم عمل بحد أقصى)