مواصفات" تمنح 6 شركات روسية "العلامة الاماراتية للحلال"

سعادة عبد الله المعيني يستقبل نائب وزير روسي لبحث تعزيز التعاون في أنظمة التقييس والمطابقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة:

استقبل سعادة عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، بجناح الهيئة الأسبوع الماضي في معرض الخليج للأغذية "جلفوود"،  سعادة سيرجي ليفن، نائب أول وزير الزراعة في روسيا الاتحادية، لبحث آفاق تعزيز الشراكة والتعاون في قطاعات المطابقة والتقييس، والتعاون في مجالات "الحلال" ومد جسور التواصل الاقتصادي.

ورحب سعادته بسعادة سيرجي ليفن والوفد المرافق له، لإبدائه اهتماما بالحضور إلى جناح "مواصفات" في المعرض، فيما بحث الجانبين سبل تعزيز أواصر التعاون الفني بين هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس، ووزارة الزراعة الروسية، في مجالات مراقبة الجودة ومنح شهادات تقييم المطابقة وتبادل المعلومات والبيانات المتعلقة بـالتقييس وتحديد المواصفات القياسية والتشريعات الفنية الخاصة بالمنتجات الزراعية الأكثر تبادلا بين البلدين.

وكانت هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس، منحت 6 شركات روسية "العلامة الإماراتية للحلال"، خلال فعاليات المعرض وذلك بهدف تصدير منتجاتها للدولة والمنطقة، بعدما استوفت الشركات شروط ومتطلبات الحصول عليها، فيما أكد سعادة المعيني، أن "الهيئة تثمن جهود الشركات الروسية التي حصلت على "علامة الحلال الإماراتية" خلال فعاليات المعرض، وهو أمر يعكس مدى الحرص والاهتمام من قبل تلك المؤسسات على الانضمام إلى برنامج تنفيذي وآلية اعتراف متبادل بشهادات المطابقة للمنتجات الغذائية".

واعتبر سعادة المعيني أن عقد هذا الاجتماع يعتبر إستكمالا لسلسة اللقاءات التي تمت خلال الفترة السابقة مع الجهات الروسية وذلك بهدف تسهيل وتعزيز التبادل التجاري وتفعيل التعاون الفني المشترك بين البلدين في مجالات المواصفات والمقاييس ومراقبة الجودة ومنح شهادات المطابقة، والذي نتج عنها أبرام مذكرة تعاون أثناء إنعقاد اللجنة الاقتصادية الاماراتية المشتركة  خلال شهر نوفمبر من العام الماضي، برئاسة سمو وزير الخارجية، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، بين هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وهيئة المواصفات الروسية،  خصوصا أن الاتفاقية تصب في إطار مواءمة المواصفات القياسية بين البلدين والتعاون في مجال المواصفات والمطابقة بهدف تعزيز التبادل التجاري وتسهيل نفاذ المنتجات بين اسواق البلدين.

وبحث سعادة المعيني مع سعادة ليفن، الأسبوع الماضي، آخر تطورات اعتماد جهات منح الشهادات الحلال الروسية، إذ شرح سعادته آخر المستجدات في هذا الشأن، لافتاً إلى أنه "من المتوقع الانتهاء من إجراءات اعتماد الجهة قريبا، مشيداً بمشاركة الهيئة كداعم لمعرض ومؤتمر  حلال روسيا 2016 بهدف التعاون والتعريف بالمنظومة الإماراتية للحلال، والتي تسعى الشركات الروسية إلى تطبيقها، حيث نتج عنها تقديم المصنعين الروس على طلبات لحصول منتجاتها على علامة الحلال والجودة الإماراتية.

واستعرض الجانبان كذلك أوجه التعاون في مجال إجراءات التحقق من المطابقة والاعتراف المتبادل بتلك الإجراءات، وتقديم الاستشارات الفنية بالتنسيق مع الأجهزة المعنية الأخرى وبما يخدم زيادة حجم التجارة البينية بين البلدين.

يذكر أن العلاقات الإماراتية الروسية تحظى باهتمام ثنائي وقوة ومتانة خاصة على صعيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والسعي المستمر في ظل التطور المتنامي الذي تضطلع به دولة الإمارات في مجال التقييس والمطابقة، وإسهاماتها الدولية في هذا الإطار، خصوصا من حيث تطوير التشريعات واللوائح الفنية والمواصفات القياسية للأغذية والمنتجات.​

كيف كانت تجربتك ؟

تقييم المحتوى

التعليقات 0 التعليقات

(سوف يتم الرد خلال 2 يوم عمل بحد أقصى)