أطلقت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، منظومة تقييم إلكترونية للكفاءات الفنية والإدارية من المواطنين المرشحين للوظائف الشاغرة في الهيئة.

طبقت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، للمرة الأولى على مستوى الدولة، منظومة تقييم إلكترونية للكفاءات الفنية والإدارية من المواطنين المرشحين للوظائف الشاغرة في الهيئة، من خلالها يتم تحديد الكفاءات والقدرات المواطنة المؤهلة فنياً ومعرفياً للعمل في الهيئة، ووضعها بصورة آلية على قائمة قصيرة يتم من خلالها اختيار المؤهلين للعمل بالهيئة في مدة لا تتجاوز 10 أيام من تاريخ إجراء المقابلة الوظيفية.

وقال سعادة عبد الله عبد القادر المعيني مدير عام الهيئة، إن فريق العمل المعني بالهيئة طور هذه الآلية لتسريع إجراءات التحاق المواطنين الراغبين في العمل، خصوصاً أن آليات تقييم الطلبات في السابق كانت تستغرق ما بين شهر إلى 45 يوماً حتى يتم البتّ فيها من الإدارات المعنية، بينما حالياً في ظل المنظومة المستحدثة، فإن إجراء القبول والالتحاق بالعمل لا يستغرق أكثر من 10 أيام فقط، ويكون عضواً في فريق "مواصفات".

وأضاف سعادته أن معرض الإمارات للوظائف 2017، دفع فريق العمل في الهيئة لابتكار طرق ابداعية يمكن من خلالها توفير الوقت والجهد على المتقدمين للعمل من المواطنين، لذا راعينا أن يتم فرز السير الذاتية بصورة مباشرة خلال منصتنا في المعرض، كما نجري المقابلات الفورية مع المتأهلين منهم، من خلال فريق للتوظيف متواجد في منصة الهيئة طيلة أيام المعرض.

وأكد سعادته أن إنجاز وتسريع إجراءات التعيين بعد المقابلة والتدقيق، من شأنه أن يسهم في زيادة قدرة الهيئة على استقطاب الكفاءات المطلوبة، وزيادة فعالية مشاركتها في معرض الوظائف أو الفعاليات المشابهة على مستوى الدولة، في إطار حرص الهيئة على استقطاب وتشجيع الكوادر الوطنية لتعزيز نسبة التوطين، التي بلغت حدوداً جيدة حتى الآن.

وأوضح سعادته أن نسب التوطين بشكل عام في "مواصفات" جيدة للغاية، إذ حققنا نسبة إجمالية في التوطين بلغت 70%، كما وصلت نسبة التوطين في الوظائف الإدارية العليا والإشرافية 100%، بالإضافة إلى نسبة 60% من التوطين في الوظائف الفنية، علاوة على أن المرأة تشكل 55% من القيادات في الوظائف الإشرافية والقيادية.

وتعرض هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات" خلال مشاركتها، وظائفاً إشرافية في تقنية المعلومات وفنية وهندسية في الرقابة والجودة وتفتيشية، بالإضافة إلى وظائف في قطاعات إدارية تتعلق بسعادة المتعاملين وأخرى في تخطيط الموارد البشرية، إضافة إلى وظائف تنفيذية أخرى.​​​​

كيف كانت تجربتك ؟

تقييم المحتوى

التعليقات 0 التعليقات

(سوف يتم الرد خلال 2 يوم عمل بحد أقصى)